Thursday, April 19, 2007

KILL ME


شاهدت أمس فيلم غريب فعلا قصة الفيلم أن هناك فيروس إنتشر بين العديد من الأشخاص وكانت أحدي شركات تصنيع الدواء تقوم بتصنيعه ولكن حدث خطأ وإنتشر وأصبح الناس يأكلوا بعض المتحولين يأكلوا العاديين ولكن المشكلة تكمن في أن لو قام أحد الأشخاص الذين تحولوا بعضّ أحد الأشخاص العاديين فسيتحول الشخص المصاب لأكل للحوم بشرية ومريض بهذا الفيروس خلال زمن معين وبالتالي يجب أن يقتل قبل أن يتحول هو الأخر ويصبح خطر يحدق بالمجموعة الموجودة وهنا قمة الصعوبة فأنت يجب أن تقتل أخوك أو أبوك أو صديقك ربما المهم أنه يجب أن يموت لأنه أصبح يشكل خطر علي الباقي طيب هناك فريقان من البشر هنا فريق واقعي يقول أنه يموت لأننا لا نملك له علاج وسوف يشكل خطر علينا وفريق أخر يقول لا بل سنجعله يبقي حي ونحاول علاجه ولكن هنا ماذا ستكون النتيجة سيقتلهم بعد تحوله وقد يصيب أحدهم بنفس الفيروس فتزيد دائرة المرض وبالتالي دائرة الموت طيب ننسي الفيلم شويه ونركز في واقعنا الحمد لله لا يوجد فيروس ولا حاجة ده مجرد هلس أمريكاني بس في فيروس في حياتنا تقريبا زي الفيروس ده وهو الجريمة نعم الجريمة بكل أشكالها تهدد حياتنا وقد تحولها جحيم وهنا الله قال لنا هناك عقاب وهذا العقاب هو الحل الوحيد الذي الذي ستنجوا به المجموعة الإنسانية من هذا الفيروس فيجب أن يقام الحد أمام الناس حتي يراه الناس جميعا حتي لا ينتشر الميكروب بين الناس مع العلم أن الإنسان الذي قام بجريمة هناك حلان للتعامل معه إما بإعطائه مصل يعني نعقابه بعقاب يتناسب مع الجريمة التي قام بها أو بقتله لأنه أصبح يشكل بوجوده يشكل خطورة علي الباقين فمن قتل قد يقتل مرة أخري وهناك أشياء تموت في الإنسان لا يمكن تعويضها مرة أخري ولا إصلاحها مهما فعلنا ومن إستطاع أن تمتد يده ليقتل شخص ما ويقتله فعلا فهو قد وصل لمرحلة متدنية جدا من الإحساس لا يمكنه أن ينساها أبدا ولذلك يجب أن يتنحي جانبا عن الجماعة الإنسانية أو يعاقب بعقاب معين رادع يجعله يفكر ألف مرة قبل أن يعود لجريمته فالجريمة كالفيروس كما قلت إذا إنتشرت ليس لها رادع وكأني أسمع أحد الأشخاص ينادي أن هذه حدود وحشية ويجب معاملة الإنسان بإنسانية ولكن عندي سؤال لهذا الشخص هل سيعاملني هذا الشخص بإنسانية إن شخص ما قد تسيطر علي عقله فكرة معينة فيتحول في سبيلها لألة قتل لا تعرف الرحمة إلا إذا وضعت أنا له حدود صارمة والأمثلة كثيرة إقرء عنهاألم تسمع عن السفاحين الذين أصبح القتل لهم هواية فهم أصبحواأشباه بشر وليسوا بشر - تماما كالمصابين بالفيروس- الإسلام يحاول أن يحمي الأبرياء قدر المستطاع وهذا الردع سيجعل أي شخص يفكر ألف مرة قبل أن يقدم علي أي عمل قد يتعرض فيه لتلك العقوبة

وكأنني أري أصدقائنا الملحديين وقد أصيب أحدهم بهذا الفيروس فقالوا لا لن نقتله فهذا عمل وحشي بل سنتركه هكذا ونجلب له مضاد حيوي قد يشفيه فهذا علاج أدمي صحيح طعم الدواء مر ولكنه سيجعل صديقنا المريض يشفي وما هي إلا لحظات وقام المريض بالتحول وأصبح نصفهم مصابين ومرضي- بعد الشر عنهم طبعا دول حبايبي أنا بس بقول مثل - وذلك لأنهم لم يستخدموا العلاج الأكثر واقعية والذي قد يحميهم من إنتشار هذا المرض وهذا الذي حدث بالفعل فقد إنتشرت الجرائم بصورة مفزعة في العديد من الدول التي يغلب علي سكانها الإلحاد وعندي ملاحظة صغيرة لقرائي الأعزاء ياريت يا جماعة يبقي النقض موضوعي بمعني أنك تنقض موضوعي لأنه به خطأ في كذا وكذا بأسباب وأدلة منطقية

31 comments:

Anonymous said...

أي اسلام هذا ياشباب روش طحن وأنتم تعرضون صور الكافرة او النصرانية وتعرضون عوراتها؟ اذا كنتم تأخذون من الاسلام مايعجبكم، فأنتم لستم تمثلون الاسلام الحقيقي. الاسلام الحقيقي يقول بأن عرض صورة امرأة مثل هذه "الكافرة" حرام وتأثمون عليه. وأيضا الاسلام الحقيقي يقول بان مشاهدة عمل الكذف (التمثيل) في السينما حرام اصلا لان الافلام التي تشاهدونها لاتخدم مصالح الامة من نشر للدين وامر بالمعروف ونهي عن المنكر وريعها سيذهب للشركات الكافرة في أمريكا وفي جيوب المملثلين الكفرة الذين يدعون للفجور والمجون. لعملكم أيضا ان الأفلام الاجنبية التي تشاهدونها فيها الكثير من العري والفعل الفاضح وكله حرام في حرام، وأيضا الموسيقى التي فيها حرام وفي يوم القيامة سيصب في آذانكم رصاص لأنكم استمعتم لهذه الموسيقى. عودوا الى ربكم يا شباب روش طحن واستمعوا الى الأناشيد الاسلامية (بدون آلات موسيقية) وأقبلوا على خالقكم ولا تشاهدوا الأفلام سوى المسلسلات الاسلامية حيث تكون المرأة محجبة وعليكم بقناة السعودية او ايران او الشارقة او اقرأ ومادون ذلك فهو رجس من الشيطان.

ehsanbros said...

الملحدين يظنون انه يجوز للمسلمين قتلهم لأنهم إرتدوا عن الإسلام, ويوجد حديث دليل لذلك, لكنهم لا يعلمون أن هذا الحديث يتناقض مع تعاليمنا الإسلامية, فإذا مثلاُ كان هذا الحديث صحيح, فكيف سنعرف من هو الملحد ومن هو غير الملحد, فسنقتل أشخاص أبرياء, ولو كان هذا الحديث صحيح أيضاً فأننا لن نعطي فرصة للملحدين للتوبة, فربما سيتوبوا فبذلك نحن حرمناهم من هذه النعمة, وإذا كان هذا الحديث صحيح, فذلك يعني اننا نثبت نظرية ان الإسلام انتشر بالسيف, فالإسلام لم ينشر بالسيف فلو حقاً نشر بالسيف لزال الإسلام عندما زالت قوة السيف...

Anonymous said...

عزيزي احسان

نعم فمن ارتد عن دينه يجب قتله حسب الدين الاسلامي وقد تم قتل العديد من الاشخاص المرتدين في الدول التي تطبق الشريعة الاسلامية وضربت اعناقهم بالسيف حتى في العصر الحديث هناك دولة تطبق شرع الله وقد اعدمت العديد من الاشخاص بسبب ارتدادهم عن الدين. لاتأخذوا من الاسلام مايعجبكم وتتركوا مالايعجبكم، فأنتم هكذا تصنعون دينا آخر مثلكم مثل البروستنت والكاثوليك وغيرها من فرق المسيحيين. الاسلام هو الوهابية، وهو طالبان، وهو السلف. الاسلام هو تطبيق القرآن والحديث. الاسلام هو الجهاد وقتال الكفار وقمع المرأة وتطويل اللحية وتقصير الثوب.

abo hamza said...

اخى مسلم روش
لا فض الله فاك انا اكاد افهم ما تقول فأنت تريد ان تقول ان تطبيق الحدود هو افضل وسيله للحد من الجرائم التى انتشرت وهذا حق انا اوافقك عليه
ولكن.............
يجب ان تعلم ان كل من اصابه الفيروس قصدى وقع فى ذنب ما فليس معنى هذا ان نسعى لاجتنابه على طول فان النبى صلى الله عليه وسلم يقول (الذى يخالط الناس ويصبر على اذاهم خير من الذى لا يخالط الناس ولا يصبر على اذاهم)
فيجب ان نحاول الاصلاح من شأنه وبخاصه اذا كان قد ستره الله فلا ينبغى ان افضحه واحاول بقدر الامكان من اصلاحه

شباب روش طحن said...

ممكن تكون صورة البنت حرام بس أنا لازلت لم أكفر المئات من المسلمين بل الألاف يفعلون ذنوب مثل هذه يوميا ولكنهم يظلون مسلمين ولم يقل أحد أبدا أن هذا يجعلهم كفار وعلي فكرة أنا كمان بحب الأناشيد بدون موسيقي وبموسيقي كمان إيه رأيك وهي مستواها الفني علي فكرة بدء يتحسن جدا في الأونة الأخيرة حتي إنه ليكاد يقارب الأغاني العادية الحرام يعني ولكن أنا بحب الأفلام الأجنبي لانها تريك كيف يفكر العالم نافذة مفتوحة بها بعد المخالفت التي أحاول تفاديها ولكن لها فكرة تعلمك درس لا تعلمه لك ألاف المواعظ والدروس والحكم ولذله هي مميزة وأنا أتابعها المهم لو مش عاجبك الصورة غض بصرك ههههههههههههه

شباب روش طحن said...

وبالنسبة لموضوع التكفير هو موضوع غريب وقتل المرتد قلت مسبقا هو إقامة حجة مناقشة بالعربي يعني ثم إستتابة ولي سمجرد أن خالد أعلن كفره فهو ميت بكل الطرق بل يجب أن نتحدث معه قبل أن يموت ثم أني أعتقد انه لم يجمع علماء المسلمين جميعا علي هذا الحد ممكن زء منه ولكن ليسوا جميعا ثم أني لا أعلم لماذا نقول دائما الإسلام ه طالبان و القاعدة ولا نقول أبدا هو الأندلس وبغداد والقيروان ودمشق والقاهرة ألم تكن هذه هي معاقل الإسلام ومدنة من قبل أنحن شعب بلا حضارة أتمني أن نفهم التاريخ وتكون نظرتنا موضوعية أكثر وواقعية أكثر وشكرا

buffy said...

shofto elmovie dah
bass mo2ref bgd

صاحب البوابــة said...

سأعلق بإختصار

الحدود في الاسلام وضعت للعقاب ولزجر الباقي عن الوقوع في نفس الخطأ

هي عقاب مادي ونفسي اذن

فالإسلام هو الدين المناسب لكافة العصور وكافة الاماكن

تحياتي

ذو النون المصري said...

موضوعك ممتاز و الصور ممتازه اكثر
علي فكره صور الافلام بتجيبوها منين؟
تحياتي

GayofSun said...

يا إلهي
هذا فيلمي المفضل و لعبتي المفضلة
Resident Evil!!
أعشقها من كل قلبي
موضوع رائع و إلى الأمام

شباب روش طحن said...

الحقيقة بافي أن هناك العديد من الأفلام التي تناولت هذع الفكرة وليس فيلم واحد وسعيد بوجودك

تعليق مختصر مفيد صاحب البوابة وأوافقك تماما في صحة ما قلته


ذو النون الصور نحصل عليها من موقع جوجل بحث الصور

وسعيد بوجودك جاي أوف سن ولكن
الحقيقة الصور هي صور أكثر من فيلم واحد فهي تنتمي لثلاثة أفلام في نفس الوقت

Anonymous said...

لن اتحدث عن باقي عواصم الاسلام التي ذكرتموها لضيق الوقت ولكن سأتحدث عن القيروان، والمتمعن في تاريخ القيروان لايراه يختلف كثيرا عن تاريخ كابل او الخرطوم او غيرها من عواصم الاسلام المعاصر، واليكم تاريخ القيروان الملطخ بالدم من موقع ويكيبيديا وسأضع الرابط في نهاية الموضوع:

فقد ذكر عقبة بن نافع أصحابه بعد الفتوح في المغرب: "إن أهل هذه البلاد قوم لا خلاق لهم إذا عضهم السيف أسلموا، وإذا رجع المسلمون عنهم عادوا إلى عاداتهم ودينهم ولست أرى نزول المسلمين بين أظهرهم رأيا وقد رأيت أن أبني ها هنا مدينة يسكنها المسلمون فاستصوبوا رأيه". لاحظوا جملة "اذا عضهم السيف" وهو رد على كل من يقول ان الاسلام لم ينشر بالسيف ولكن هذا خارج نطاق الموضوع

....
وفي عهد ولاية إبراهيم بن أحمد بن محمد بن الأغلب (261 - 289هـ / 875 -902م) بدأت الفتن تدب بين أمراء الأغالبة. وكان إبراهيم بن أحمد سفاحا لم تسلم منه عامة الناس ولا أقرب الناس إليه وكان غدره بسبعمائة من أهل بلزمة سنة 280هـ / 894 م سببا من أسباب سقوط دولة بني الأغلب. وفي نفس السنة شقت عصا الطاعة في وجه هذا الأمير مدن تونس، وباجة، وقمودة، وغيرها. وعمت الفوضى أرجاء البلاد

....

واستمر المغرب في وحدته الصنهاجية وتبعيته إلى مصر الفاطمية إلى أن انقسم البيت الصنهاجي على نفسه فاستقل حماد الصنهاجي عن القيروان متخذا من القلعة التي بناها قاعدة لإمارته. وكان هذا الانقسام السياسي خير ممهد لظهور دولة المرابطين في المغرب الأقصى. كما كان لهذا الانقسام نتائجه الأليمة فيما بعد عندما أعلن المعز ابن باديس الصنهاجي استقلاله عن الفاطميين، فبعثوا إليه بقبائل الأعراب من الهلاليين فمزق شمل الدولة، وقضى على معالم الحضارة، وخربت القيروان

المصدر:

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%86

pofpof said...

اصبح الاسلام ايدولوجيه تستغل لتحيق مصالح وتيارات سياسيه, تحولت هذه الى مذاهب بعيده كل البعد عن الرساله المحمديه الاصليه...الرساله المحمديه كانت رساله زماكانيه(بغض النظر عن مدى صحت اصلها الميتافيزيقي. فمحمد(ص) كان مصلحلا اجتمعيا) لكن الناس جمدوها زمكانيا وقدسوا التجربه, بدل ان يستخلصوا منها المبادئ العامه...و العامل التوجيهي الذي تتصف به...

شباب روش طحن said...

موضوع الإسلام إنتشر بالسيف ده موضوع طويل حاكلم فيه بالتفصيل في يوم من الأيام وبالنسبة للقيروان مش عارف أنت ليه أحادي لنظرة كده يا عزيزي صلعم فلقد
أنشئت في القيروان المكتبات العامة والمكتبات الملحقة بالجوامع والمدارس والزوايا وكانت مفتوحة للدارسين وتضم نفائس أمهات الكتب. ومن أشهر مكتبات القيروان بيت الحكمة الذي أنشأه الأمير إبراهيم الثاني الأغلبي 261-289هـ / 875 -902م. في رقادة بالقيروان محاكاة لبيت الحكمة التي أسسها هارون الرشيد في بغداد حيث كانت هذه البيت نواة لمدرسة الطب القيروانية التي أثرت في الحركة العلمية في المغرب لزمن طويل.
وقد استقدم الأمير إبراهيم بن أحمد الأغلبي أعدادا كبيرة من علماء الفلك والطب والنبات والهندسة والرياضيات من المشرق والمغرب وزوده بالآلات الفلكية. وكان الأمير إبراهيم بن أحمد يبعث كل عام (وأحيانا كل ستة أشهر) بعثة إلى بغداد هدفها تجديد ولائه للخلافة العباسية واقتناء نفائس الكتب المشرقية في الحكمة والفلك مما لا نظير له في المغرب واستقدام مشاهير العلماء في العراق ومصر _شوف إزاي بيهتموا بالبحث العلمي_. وعلى هذا النحو أمكنه في أمد قصير أن يقيم في رقادة نموذجا مصغرا من بيت الحكمة في بغداد، ولم يلبث هذا البيت أن وقع في أيدي العبيديين -الفاطميين- بعد سنوات معدودة من وفاته.
ولقد كان بيت الحكمة معهدا علميا للدرس والبحث العلمي والترجمة من اللاتينية، ومركزا لنسخ المصنفات، وكان يتولى الإشراف عليه حفظة مهمتهم السهر على حراسة ما يحتويه من كتب، وتزويد الباحثين والمترددين عليه من طلاب العلم بما يلزمهم من هذه الكتب حسب تخصصاتهم، ويرأس هؤلاء الحفظة ناظر كان يعرف بصاحب بيت الحكمة.
وأول من تولى هذا المنصب عالم الرياضيات أبو اليسر إبراهيم بن محمد الشيباني الكاتب المعروف بأبي اليسر الرياضي، وهو بغدادي النشأة، حيث أتيح له أن يلتقي بالعديد من المحدثين والفقهاء والأدباء واللغويين. وكان قد تنقل في أقطار المشرق قبل انتقاله إلى الأندلس وأخيرا استقر بالقيروان.
وكان الأمير إبراهيم بن أحمد يعقد المجالس العلمية للمناظرة في بيت الحكمة، وكان يحضر هذه المجالس العلماء البارزون من فقهاء المالكية والحنفية وهذا رابط يتحدث عن القيروان بالتفصيل وعن علماءها كأسرة ابن الجزار .

شباب روش طحن said...

http://www.islamweb.net/ver2/archive/readArt.php?lang=A&id=45728

شباب روش طحن said...

والحقيقة إننا جميعا نختلف مع الإتجاهات التي تتبني الإسلام لمجرد مصالح سياسية ولكن ليس كل من يطالب بتطبيق الشريعة يكون هذا هو هدفه والحقيقة أن القول بأن جميع أحكام الشريعة خاضعة لزمانها ومكانها فقط في حالة واحدة لو كان محمد ألف الإسلام فهو حتما قد أنقضي عصره تماما ولكن لو قلنا أن الله هو الذي أرسل محمد فحينها يمكن أن نقول أن ما هو دين يمكن تطبيقه في كل مكان وزمان وما هو عرف أو طبيعة حياتيه كانت مختصة بذلك العصر فقط وسعيد بوجودك بوف بوف

Anonymous said...

انا ياشباب روش طحن أعرف ان القيروان كان فيها نوافير ومكتبات ومساجد ومدارس وربما مستشفيات، وأعرف انكم تعرفون هذا. لكني اردت فقط ان اوضح لكم الصورة الأخرى القاتمة للاسلام السياسي، ومناهج المدارس لاتتحدث عن مثل هذه المآسي التي حصلت في القيروان وغيرها لتجميل صورة الدين في عقولكم وغسل ادمغة الصغار وايهامهم بان الدولة الاسلامية كانت مثالية وكانت كالحلم الجميل كلها نوافير ومكاتب وفسيفساء وعلماء، بدون ان تتحدث عن الوجه القبيح للاسلام السياسي ذو التاريخ الحافل بالفوضى والاقتتال من اجل السلطة والفساد بكل انواعه رغم اننا لاننكر ان هناك نواحي مشرقة في الدولة الاسلامية ولكن بشكل عام الغوضى والتخبط بكل انواعه هم الاساس ومادون ذلك استثناء.

شباب روش طحن said...

الحضارة الإسلامية كانت حضارة كأي حضارة أخري أنظر للحضارة الغربية هل هي كانت دائما ليس بها دماء وقتل هل هي حضارة كاملة؟ الحقيقة أنه لا توجد حضارة كاملة في العالم ثم إن ما تقوله عن الإسلام السياسي أقول وإيضا لم يكن التاريخ الإسلامي مليء بالدماء كما وصفته أنت وقارن بين الدماء التي سفكها المسلمون والدماءالتي سكبت في الحرب العالمية الأولي أو الثانية فكل الدماء التي أهدرت طوال التاريخ الإسلامي لا تساوي قتلي معركة من معارك أحد هذه الحروب والحقيقة أنا ضد عدم تدريس التاريخ كما كان في المدارس وإننا أي المسلمون سنستفيد أكثر لو درس التاريخ كامل حتي نستفيد ونتعلم من صوابه وخطئه ولي كلمة أخيرة لو كان وضع الحضارة الإسلامية قائم علي الحروب والفوضي لما كان العلماء إستطاعوا أن يعملوا وتوجد نهضة علمية كالتي عرضت أنا أحد أمثلتها في مقالي قد يكون هناك فعلا إنقلابات وتنازع للسلطة ولكن ليس دائم وليس بالصورة التي تحاول تصويرها أنت وإلا لما كانت ظهرت هناك أي نوع من أنواع الحضارة أو النهضة في أي مجال من المجالات

Anonymous said...

صراحة صديقي انا ضد عقوبة الاعدام مثلا خاصة في زمننا هذا
لا قانون لا عدل لا مساوة
مسالة الالحاد مسالة نسبية ز هي من وجهة نظري تعكس حالة مرضية تستلزم العلاج لا القتل
من خلال تعليقات بعض الاصدقاء الملحدين هنا وخاصة صلعم حفظه الله ... تجلت فكرة الافكار المسبقة و التعميم
و هذا في حد ذاته اهانة للعقل ونمط التفكير السليم لان المرء ينبغي ان يتسم بالحيادية
و يطرح السؤال نفسه ... هل الاسلام دين راديكالي ..؟ كما يصوره الملحدون
لا اعتقد
تحياتي

شباب روش طحن said...

الحقيقة أنه من المعروف أننا لا نطبق الشريعة إلا في إطار معين وفي ظروف معينة فلا يمكن أن أختبرك في مقرر ولا أعطيك كتابه لكي تدرسه ولذلك تطبيق الشريعة يستوجب ظروف معينة وهي بالتأكيد ليست متوفرة حاليا ولقد كتبت مقال عن هذا الموضوع ذات يوم وهو موجود بعنوان طريق المسلمين_أخر خطوة. وأهلا بك عزيزي A/kader_y...!

Anonymous said...

فعلا الحدود هي حماية للجماعة الإنسانية من شبح الجريمة
مع تحياتي

Anonymous said...

أقولك يا سيدى
انت قلتلى انك بتؤيد وجود ملحدين و تيارات دينية مختلفة فى مجتمعنا دون ان نمسهم باى أذى
و ده بيتعارض مع كلامك عن تنفيذ حد الردة اللى انت بتؤيده
ولا انت هتجيب ملحدين مستوردين من برة؟
.............
ثم كمان الملحد مش بيأذينى
ده بيأذى نفسه
انا اعرف ملحدين مهذبين جدا فى حواراتهم معايا و مفيش فى ايدى حاجة اعملها معاهم غير انى بدعيلهم ربنا انه يهديهم
يعنى الالحاد مش فيروس ولا حاجة هيصيبنا لو تركناه
بالعكس
انا شايف ان كلما زاد عدد الملحدين كل ما قدرنا نفهم الدين احسن
بعد اسقاط الجانب الترهيبى
................
بس انا احب اضيف حاجة
انت بجد انسان محترم
فى تناولك للثقافات الاخرى
و لو كانوا كل المسلمين زيك على قدر من المطالعة فى مختلف المجالات و التهذب فى الحوار مكناش فضلنا دولة نامية
.................
و اسمحلى أحييك على اختيارك لصورة الفتاة العارية رغم اقرارك انها ذنب
فهى ديه المصداقية
يعنى مثلا انا لما اجبلك كلام لجورج برنارد شو بيقولك فيه
" كنت اتمنى ان يحكم محمد العالم"
المصداقية بتحتم عليا انى مضفش الصلاة على النبى فى كلامه
لانه كلامه يجب ان ينقل حرفيا
.................
ربنا يحميك و يوفقك يا صاحبى

Anonymous said...

نسيت اضيف حاجة يا صاحبى
عن رأى صلعم
..............
الاسلام ليس بالصورة القاسية التى يتخيلها صلعم
فانا ارى ان صلعم لم يجد فى طريقه رجل دين تنويرى يرشده الى دين الصواب
فتحول الى ملحد - ولن اقول انه ضل - لانه - ربما - كان يسمع و يقرأ فقط للإسلام الصحراوى الذى يتميز بالتشنج و لا تناقش و لا تجادل يا اخ على
..............
تحياتى للجميع

شباب روش طحن said...

الحقيقة أنا أؤيد وجود الملحدين في مجتمعاتنا فهم لهم العديد من الفوائد علي المدي البعيد فهم يجعلونك تشعر أنك دائما علي صواب وذلك طبعا بغير قصد منهم والحقيقة أنا مع التنوع الإعتقادي في المجتمع فمجتمع النبي نفسه لم يكن كله مسلمين بل وصحابته إيضا كانوا ينتمون للعديد من الأعراق المختلفة فنهم من هو من الحبشة ومنهم من هو من بلاد فارس وهذا الأخر من بلاد الروم وهذا في مجتعاتنا الحالية ولكن الحدو عندما تطبق فهي تطبق في الدولة الإسلامية ذات الشعب الإسلامي ذات الحضارة العظيمة والتي ليس لها وجود الأن بالطبع ولذلك قلت أني أؤيد وجود الملحدين فهم يجعلوك تشعر أنك ذو إنتماء وهذا الشيء غائب عند معظم الشباب هذا أولا وإيضا يجعلوك تبحث من أجل الحقيقة مما يعطيك فرصة أكبر في الإطلاع علي مذهبك والمذاهب الأخري فالحقيقة أن هذا التعدد يحولك من مسلم مقلد إلي مسلم مقتنع فأنت بهذا أفضل من غيرك بكثير وهذا ثانيا وأخيرا الشريعة تطبق في ظروف غير ظروفنا وحينها يصبح وجود الملحدين يشكل خطر أم الأن فهم مصلحة وفائدة ثم إن في جميع الأأحوال العالم أصبح الان قرية صغيرة ولن يستطيع أحد ان يحجر علي صوت أحد ولقد تحدثت عن موضوع الحدود في مقال بعنوان أخر خطوة في هذه الصفحة

شباب روش طحن said...

الحقيقة هذان مقالان عن كنت قد تحدثت فيهما عن وجهة نظري في موضوع الردة وكان في حوار مع أحد الملحدين

لو قال أحد الأشخاص أن الله له عينين يري بهم فهو بهذا القول كافر وقال هذا في كتاب له ففي هذه الحالة تقوم لجنة علماء بمناقشته في هذا حتي تحبط أدلته ويتضح له أنه كان علي خطأولكن إذا أصر وهو في هذه الحالة مجرد شخص متعصب لرأي وهذا صعب الحدوث لأنه إذا كان هذا شخص يحكم عقله فهو سيقتنع بالرأي المنطقي والصحيح وهو الرأي الإسلامي ولقد حدث علي مر التاريخ أن يدخل شخص علي عالم من العلماء أمثال أبو حنيفه مثلا ويقول له أن الله ليس موجود وهذا قول يقتضي كفره ولكن الشيخ يخبره بالأدلة وبالبراهين فيقتنع ولكن لو بقي علي رأيه فهذا عناد وليس رأي ستقولون حرية الرأي يجب أن تكون بلا حدود طالما لن تؤذي باقي أفراد المجتمع ولكن لو إفترضنا أن شخص ما أمن بفكر بن لادن وطبعا هناك حرية رأي فعبر عن رأيه وأنضم له العديد من الشباب ماذا ستكون النتيجة عمليات إرهابيه وقتل وموت ودمار ولذلك هنا لا تفاوض ولا مهادنه تقوم السلطات بإعتقاله ولا يوجد حتي ما يعرف بإقامه الحجه وأن نثبت له خطأه بل قتل وسجن وجلد وتعذيب وقد تقولون ولكن هذا صاحب فكر متطرف والحكومات يجب أن تتصرف معه بحزم لتحمي شعوبها ولكن الملحد يكون صاحب فكر تنويري عقلاني وليس كبن لادن أقول أي شخص يمتلك فكر قد يهدم به مجتمع ناجح ومتفوق وسعيد يجب أن يتم التعامل معه بحزم والإسلام قال ناقشوا صاحب الفكر لا تطبقوا عليه حدود الرده حتي تناقشوه ستقولون الإسلام ليس هو الحق ولا يتصف مجتمعه بما ذكرت بل هو مجتمع مثالي ما تحدثت عنه أقول ولذلك لا تطبق الحدود إلا علي مجتمع إسلامي مئه بالمئه وبالنسبةللقول أن الإسلام خطأ أقول أنتم لم تثبتوا بالدليل القاطع أنه دين خاطيء كل ما تفعلوه غلوشه أو زوبعه ليس أكثر وسأروي لكم حوار من تأليفي أوضح رؤيتي لموضوع إقامة الحجة

شباب روش طحن said...

قام أحد الأشخاص بالإعلان عن إلحاده وأنه غير مؤمن بوجود إله وقال أنه غير ملزم بالرد قالوا له في لجنة إقامةالحجة ما الأسباب قال لا سبب أنا أعتقد أنكم مخرفين وجهلة وأنه لا يوجد إله قالوا له ولكن كيف تفسر وجود الكون ووجودنا بداخله أنحن موجودين بلا واجد قال أنا لست ملزم بالرد عليكم فلم يصبح أمامهم حيلة فاستتابوه ثم طبقوا عليه أحكام الرده فكان ذلك كبتر العضو الفاسد- وكان عضوا فاسد لعنده ولأنه مؤمن بمعتقد خاطيء بلا دليل ومعتقده ضعيف لا يسمح له بدخول مناقشات ولذلك كان فاسد ليس لأن له رأي مخالف للإسلام- من المجتمع الاسلامي ذو الحضارة العظيمة ولكن لو كان بقي حي لكان أنتشر فكره بين الناس ثم يبدء رجال الدين بالرد عليهم ويرد الملحدين عليهم أيضا ثم يصبح الأمر فوضوي بدون نقاش هادف بناء مجرد غوغاء كما هو الحال هنا نتحدث في مليون موضوع في وقت واحد ويفقد المجتمع سر تفوقه ونجاحه وهو الإسلام كما أعتقد أنا وأقول أثبتوا لي أن الإسلام لم ينشيء حضارة تعتبر من أعظم الحضارات في العالموأنه ليس دين العلم والنجاح في الحياة من فضلكماختاروا موضوع نتناقش فيه. فحد المرتد يحمي المجتمع كله من المتطرفين والمتعصبين الذين يعتقدون أن معتقداتهم فوق المسائله والمناقشة فلو كان صديقنا هذا تكلم معهم وحاورهم لكان أفضل له ولناوالحقيقة أن الإسلام يبيح حرية الرأي ولكن ليس بطريقة مطلقة يعني عبر عن رأيك ولكن كن مستعد لإثبات صحته بالبراهين والأدلة ونظل نتحاور حتي نثبت لك أنك مخطيء أو تثبت لنا أنت أننا مخطئين وأنا أقول ناقشوني وأسألوني في موضوع محدد وقبل أن تتهموني بأن كلامي ملل وخالي من المضمون وسمعتموه ألف مره أقول لكم وكذلك كلامكم به نفس المواصفات ولكننا نصبر ونحاول الرد عليه .......يلا باي

Amenhotep®© said...

و هل نجح الأسلام في درء الجريمة؟و هل نجحت الدول التي تطبق الشريعةفي خفض معدلات الجرائم؟و ما معني تطبيق الشريعة بحدودأو في اطار معين؟و من سيمسح بذلك؟هل ستأخذون الأذن من الله؟(ويوجد حديث دليل لذلك, لكنهم لا يعلمون أن هذا الحديث يتناقض مع تعاليمنا الإسلامية)هذا تعليق رائع وواقعي جدا فكمية المتناقضات في الأسلام مهولة و تجعل أي عقل متوسط الذكاء يتعجب أن يكون هذا كتابا منزلا خاصة و أن الأيات تنزل علي حسب الأحداث أو هوي الرسول أو مواقف الصحابة,شئ مضحك فالإسلام لم ينشر بالسيف فلو حقاً نشر )بالسيف لزال الإسلام عندما زالت قوة السيف
)
و من قال أن قوة السيف قد زالت؟و هل يستطيع أن مسلم أن يغير دينع في مجتمع مسلم حتي لو كان حد الردة غير مطبقا؟أنت لا تستطيع أن تنتقد أي شئ أسلامي الا و تجد المسلمون و قد ارتفع صوتهم كالرعاع و مستعدين لقطع أوصالك فقط لمجرد الكلام
يجب أن نذكر أن وجود علماء مسلمين لا يعني أي شئ فوجود بشر محبة للعلم شء طبيعي و لا علاقة له بدين و ليس سبب وجود هؤلاء العلماء هو الأسلام فالعلم يزهو في أي ظروف حتي في أعتي البلاد الفاشيةكروسيا و رومانيا فالعقل لا حدود له,و لا أعلم ما مناسبة الحديث عن التاريخ الأسلامي بهذا الزهو المبتذل؟هل اذا جاءت اليابان و احتلت دولة اسلامية و نشرت دينها الذي هو دين التسامح و المحبة الخ الخ و قضت علي لغاتها و مساجدها و لكن جعلتها مزدهرة و متقدمةهل ستلتمس العذر لليابان و تسميه الفتح الياباني المجيد ؟؟؟هل اذا احتلت النرويج السودان و جعلتها كأي دولة أوروبية هل ستبارك عملها لمجرد أنها أنشأت مكتبات و نوافير؟.

شباب روش طحن said...

اولا أحب ان ارحب بك عزيزي أمنحتب فهذه أول مرة أراك فيها عندي أنا حايكون كلامي محدد جدا أنا تقريبا تحدثت في أغلب هذه النقط من قبل أولا بالنسبة للحدود زور هذا الرابط تحدثت فيه بعنوان أخر خطوة الجزء ده موجود في أخر المقال
http://muslimsfuture.blogspot.com/2007/02/muslims-way.html


أذكر أمثلة علي المتناقضات التي في الإسلام

قوة السيف زالت بالفعل في العديد من العصور السابقة وهذا رابط تحدثت فيه عن موضوع الجهاد وإنتشار الإسلام بالسيف http://dhmen.blogspot.com/2007/04/fight.html

والمسلمين لم يقوموا أبدا بطمس حضارة أي بلد لو يقوموا بهدم دور العبادة لأي بلد ولم يقوموا أبدا بإجبار أحد علي إتباع الإسلام بالأمر وهذا رابط يتحدث عن موضوع إنتشار الإسلام بالسيف بالتفصيل http://www.imanway1.com/horras/showthread.php?t=323

koukawy said...

هو انا مشفتش الفيلم بس الممثله بطلة الفيلم اللي اسمها
milla jovivish
وشها جامد اوي
و هي بطلة فيلم
fifth element

شباب روش طحن said...

سعيد بوجودك koukawy

Anonymous said...

اهلا وسهلا ياشباب بارك الله فيكم ياشباب روش الطحن موضوع جد ممتاز جزاكم الله خيرااااا أما المسمى ---صلعم----فأنت أولا لم تحترم نفسك يارجل هنا وأتمنى أن تزيل هدا الاسم الدى سميت به نفسك وأن تكون محترم لايهمنا أن تكون ملحد فنحن ولله الحمد نقبل الحوار مع كل شخص وأي شخص كما يكون نوعه وشكله ومعتقده ...وعندها لك الحق في أن تنتقد الاسلام ولكن تدكر جيدااا هناك مقولة يجب ان تجعلها بين عينيك وهى "الانسان عدو مايجهل" هل هدا صحيح إدا فأنت قد تقول في الاسلام ولكن تجهله فعليك أولا تعلمه بنسبة لماتقوله حول قتل المرتد فأنت لم تفهم بعد ولك صورة التى أخدها غير المسلمون عن الاسلام فالاسلام لايقتل المرتد إلا إدا توفرت شروط في دالك وهى حماية بيضة الاسلام وغيرها...ألا تدري أن الملوك والامراء كانوا يقتلون كل من حاول أن يأخد منهم ملكهم وإلا غير دالك ..انا الان مشغول مع الامتحانات وعندما أنتهى سأفصل لكم الامر إن شاء الله
وختاما نشكر هؤلأ الابطال في الحقيقة مقالكم رائع سأداوم على قرأة في هدا البلوخ الرائع
-----------------------------------
مغربى من الدارالبيضاء